أعاد يزيد تعيين عقبة بن نافع قائدًا لجيوش المغرب، فقادَ هذا حملته الكبيرة سنة 62هـ، التي عبرَ فيها ساحل بأكمله حتى بلغ مدينة على سواحل ، وهُناك قال مقولته الشهيرة: «اللهم اشهد أني قد بلغت المجهول، ولولا هذا البحر لمضيتُ في البلاد، أقاتل من كفر بك حتى لا يُعبَد أحدٌ دونك» كان المسلمون قد بسطوا سيطرتهم على منذ سنة 101هـ، وأصبحَ منذ ذلك الوقت مركزًا لهم للإغارة على مدينتي بورغندية في جنوب فرنسا الحالية، وقد انتصرَ عليهم دوق أقطانية في معركة طولوشة تولوز على أيام يزيد، وقتل قائدهم ، غير أن المسلمين استأنفوا القتال بعدَ أن عين واليًا جديدًا للأندلس، والذي قادهم على رأس جيش من 8,000 جندي، سنة 112هجريا، 730 م ، فنهبوا وفرضوا الجزية على سان وفتحوا
غزا المسلمون أيضًا منطقة أرمينيا والقوقاز مرارًا وتكرارًا في عهد هشام؛ حيث غزاها بداية، وفرضَ عليها الجزية، غير أن غزوها أعيد بعدَ نقضها العهدَ مراتٍ كثيرةً؛ فقد حدث ذلك في سنة 110هـ، ثم 112هـ، ثم 113هـ، فقتلَ ابن خاقان الترك في الأخيرة، فتوجَّه لقتال المسلمين انتقامًا لابنه سنة 114هـ، غير أنه هزم، ثم نقض العهد مجددًا سنة 117هـ فغزاهم المسلمون مجددًا، ثم تكرَّر الأمر ذاتُه سنة 120هـ، وأخيرًا غزا ٍ بلاد السرير سنة 121هـ، وفرض عليها الجزية، كما شهدَ ذلك العام وفاة مسلمة بن عبد الملك، بعد أن قاتل بشدة لعقود ضد الأتراك والبيزنطيين سفن بيزنطية تستخدم سلاح الذي صعَّب كثيراً على المسلمين فتح القسطنطينية في ، وهو الحصار الذي توفيَّ الخليفة الأموي السابع عندما كان يُديره

كما كانت هناك موقعتان كبيرتان في ؛ حيث عبرَ بجيشه سنة 102هـ، وحاصرَ ، فسار إليه دوق فرنسا والتقيا في التي انتهت بهَزيمة المُسلمين.

21
الدولة الأموية
عزة إبراهيم علي، «تاريخ وتطور الملابس عبر العصور»، : ، 1992، ص 84- 85
منتخبات : مبارتان إعداديتان للمنتخب الرديف
وقد كان للقضاة دورٌ كبيرٌ في ضمان سير العدل في الدولة الأموية، وقد خالفوا الخلفاء والولاة أنفسهم عندما لزمَ ذلك، ووجهوهم إلى الالتزام بالشريعة الإسلامية؛ مثلما حدثَ عندما أراد والي مصر 65 - 85هـ أخذ الجزية من المسلمين الأَجِدَّاء، فعارضه قاضي مصر آنذاك «ابن حجيرة» قائلاً: «أعيذك بالله أيها الأمير أن تكون أول من سنَّ ذلك بمصر»
يحدد مستقبله مع الريال في الأيام المقبلة
تاريخ النشر: 24 أبريل 2019
كانت حركات تدوين تاريخ العصر النبوي والراشدي، وحتى الأمويُّ نفسه، في العصر العباسي في معظمها، غير أنَّ حركة تناقل الأخبار وتسجيلها على نحوٍ محدود بدأت منذ العهد الأموي، وحُفظت بذلك استعدادًا لتدوينها في أيام العباسيين لكن من أبرز أحداث عهده تمكّن المسلمون من استعادة ، وكانوا قد فتحوها سابقا، لكنهم خسروها في أيام الفتنة ، بالإضافة إلى بعض غزوات الصوائف والشواتي التي تمكّنت من التوغل في الأناضول حتى وهي قريبة من مدينة
وعندما بلغَ المدينة دخلها من جهة تُسمَّى ، وهناك التقى أهلها، لكنهم رفضوا مبايعة يزيد، فكانت ، وكان ذلك سنة 61هـ، وهُزمَ أهل المدينة، وقُتِلَ منهم 300، ودخل مسلم المدينة عنوة واستباحها، وقتل الكثير من أهلها، وأجبرهم على مُبايعة يزيد بالقوَّة لم تتوقف ثورات الخوارج في عهد هشام، كما كانت الحال في أغلب فترة حكم الأمويين، وكان من أبرز ثوراتهم عليه ثورة «شبيب بن صحاري» الذي قُتلَ في معركة بالعراق سنة 119هـ، كما شهدت السنةُ نفسُها ثورةً في الجزيرة، وشهدَ عهد هشام أيضًا ثورتين في المغرب، وثالثة في الأندلس للخوارج

وقد قام بإعلان قيام الدولة العباسية في ، وحارب الوالي الأموي فيها، وانتصر عليه، ثم احتلّ ، ومنها انتقل زعيم الحركة إلى في سنة بشكل سري، وظل مختفيًا حتى ، الموافق فيه سنة حين بايعه أهل بالخلافة، لتدخل عملية خلق الدولة العباسية مرحلتها الأخيرة؛ إذ التقى على إثر ذلك الجيش الأموي بقيادة وجيش العباسيين بقيادة قرب شمال العراق بين ، وكانت الغلبة للعباسيين، الذين أتموا فتح وانتقلوا منها إلى و حيث طاردوا فلول الجيش الأموي، وقتلوا الخليفة في معركة بوصير.

27
يحدد مستقبله مع الريال في الأيام المقبلة
وقد كان من أهم الإنجازات في تطوير الحركة العلمية في العصر الأمويّ تدوين العلوم وتعريبها للمرَّة الأولى، وهو ما أتاح الاطلاع عليها بسُهولة، كمان أن اتساع الدولة ودخول شعوب جديدة في الإسلام أتاح الفرصة للتعرف على حضاراتها، والاستفادة من تلك المعارف في تطوير الحضارة الإسلامية
الدولة الأموية
دار الفاتح - دار وحي القلم
يحدد مستقبله مع الريال في الأيام المقبلة
وقد كانت القصور الأموية التي بنيت في هذه المنطقة فريدة؛ إذ لا توجد أي دلائل تاريخية أو أثرية على وجود مبانٍ مثلِها وبمثل طرازها في الشام قبل الحكم الأموي