وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم رواه البخاري 1510 واللفظ له، ومسلم 985
السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار ص: 266 وقال القَرَضاوي: وكذلك المكلَّفُ الذي يموتُ في هذا الوَقتِ

ومن المستحب لدى جميع الفقهاء إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد للأمر الوارد بذلك عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولحصول الإغناء المأمور به للفقير، فلا يشتغل يوم العيد بالسؤال، ويجوز كذلك إخراجها في يوم العيد بعد الصلاة وإن كره بعضهم التأخير.

19
اخراج زكاة الفطر نقدا
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
مقدار زكاة الفطر في السعودية ٢٠٢١
أولاً : اختلف أهل العلم في أول وقت إخراج زكاة الفطر على أقوال : القول الأول : أنه قبل العيد بيومين ، وهو مذهب المالكية والحنابلة ، واستدلوا بحديث ابن عمر رضي الله عنهما وفيه : وَكَانُوا يُعطُونَ قَبلَ الفِطرِ بِيَومٍ أَو يَومَينِ رواه البخاري 1511
أخرج زكاة الفطر قبل العيد بأسبوع
وقت اخراج زكاة الفطر 1433 , طريقة وكيفيه اخراج زكاة الفطر 1-حكم زكـآة آلفطر : فرضَ على كلَ مسسَلم: زكاة الفطر فرض على كل مسلم صغير أو كبير ذكر أو أنثى حر أو عبد؛ لما ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على الذكر والأنثى والصغير والكبير والحر والعبد من المسلمين
فمن أخرها عن وقتها فقد أثم ، وعليه أن يتوب من تأخيره وأن يخرجها للفقراء ووصفت زكاة الفطر بأنها «طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين»، وقد روى أبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: «فرض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين، من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات»
زكاة الفطر هي قيمة فرض على كل مسلم ومسلمة يملك قوت يومه، ويتكفل رب الأسرة أو ولي الأمر بإخراج زكاة الفطر عن زوجته وأولاده وباقي أسرته التي يقوم بإعالتها، ويجب على كل مسلم ومسلمة إخراج زكاة الفطر أو قيمتها لكل محتاج ليعم السلام في نهاية الشهر الكريم حكم زكاة الفطر وقال الشيخ، سعد الفقي، وكيل وزارة الأوقاف بالمعاش، إن حكم أو وجوب إخراج زكاة عيد الفطر المبارك، يشغل الكثير من المسلمين بعد نسيان أو تعذر أدائها، لذلك قام الدكتور شوقي إبراهيم علام مفتي الديار المصرية، بتفسير وجوبها وأوقات خروجها، عبر الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية، مؤكدا «أضيفت الزكاة إلى الفطر لأنه سبب وجوبها، فهي صدقة تجب بالفطر من رمضان، وقد شرعت زكاة الفطر للرفق بالفقراء بإغنائهم عن السؤال في يوم العيد، وإدخال السرور عليهم في يوم يُسَرُّ فيه المسلمون بقدوم العيد، ولتكون طهرة لمن اقترف في صومه شيئًا من اللغو أو الرَّفث»

.

12
هل يجوز اخراج زكاة الفطر عن الميت
وأضاف الفقي لـ «الوطن» تجب زكاة الفطر بدخول فجر يوم العيد عند الحنفية، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيومين لقول نافع: «وَكان ابْنُ عمرَ رَضي الله عَنْهما يُعْطِيهَا الَّذِينَ يَقْبَلُونَهَا، وَكَانُوا يُعْطُونَ قَبْلَ الفِطْرِ بِيَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ»
هل يجوز اخراج زكاة الفطر عن الميت
وكان يأمرُنا أنْ نُخرجَها قبلَ الصَّلاةِ ، وكان يُقسِّمها قبلَ أن ينصرفَ ، ويقولُ : أغنوهُمْ عن الطَّوافِ في هذا اليومِ ؛ فقد بيّن -عليه الصلاة والسلام- أنّ إغناء الفقراء يكون في يوم العيد، وهو يتحقّق بطلوع
آخِرُ وقت زكاة الفطر
القول الثاني : يجوز من أول شهر رمضان ، وهو المفتى به عند الحنفية والصحيح عند الشافعية