وقد نشأ أبو بكر وترعرع في مكة، وكان من رؤساء قريش وأشرافها في الجاهلية، محبباً فيهم، مألفاً لهم، وكان إليه الأشناق في الجاهلية، والأشناق هي الدِّيات، وكان إذا حمل شيئاً صدَّقته قريش وأمضوا حمالته وحمالة من قام معه، وإن احتملها غيرُه خذلوه ولم يصدقوه عائلة أبي بكر زوجات أبي بكر وذريته
أكيس الكيس التقوى، وأحمق الحمق الفجور، وأصدق الصدق الأمانة، وأكذب الكذب الخيانة وكان يأخذ بطرف لسانه ويقول: " هذا الذي أوردني الموارد "

اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2018.

23
أبو بكر الصديق
كانت هجرة النبي محمد من إلى في يوم الاثنين في شهر سنة ثلاث عشرة من بعثته، وكان أبو بكر حين استأذن النبي في الهجرة فقال له: « لا تعجل لعل الله أن يجعل لك صاحباً»، قد طمع بأن يكون النبيُّ إنما يعني نفسه، فابتاع راحلتين، فاحتبسهما في دار يعلفهما إعداداً لذلك، قالت : «كان لا يخطئ رسولُ الله أن يأتي بيت أبي بكر أحد طرفي النهار، إما بكرة وإما عشية، حتى إذا كان اليوم الذي أذن الله فيه لرسوله في الهجرة والخروج من مكة من بين ظهري قومه، أتانا رسول الله بالهاجرة في ساعة كان لا يأتي فيها، فلما رآه أبو بكر قال: «ما جاء رسولُ الله في هذه الساعة إلا لأمر حدث»، فلما دخل تأخر له أبو بكر عن سريره، فجلس رسول الله وليس عند رسول الله أحد إلا أنا وأختي ، فقال رسول الله : « أخرج عني مَن عندك»، قال: «يا رسول الله إنما هما ابنتاي، وما ذاك فداك أبي وأمي؟»، قال: « إن الله قد أذن لي في الخروج والهجرة»، فقال أبو بكر: «الصحبة يا رسول الله؟»، قال: « الصحبة»، قالت: فوالله ما شعرت قط قبل ذلك اليوم أن أحداً يبكي من الفرح حتى رأيت أبا بكر يومئذ يبكي
بحث عن ابو بكر الصديق رضي الله عنه
إن سيرة الصديق نموذج يقتدى، ومثال يحتذى للشخصية القيادية وذلك من خلال حسن تقديره-رضي الله عنه-للأمور، وكفاءته المتناهية في اتخاذ القرارات المناسبة بين منطقة العقل ورقة الشعور، وتواضعه الجم على علو منزلته وما كان له من وفور! أسلم يوم ، وعاش بعد ابنه أبي بكر وورثه، وهو أول من ورث خليفة في الإسلام، إلا أنه رد نصيبه من الميراث على ولد أبي بكر، وتوفي سنة وله سبع وتسعون سنة
بحث عن ابو بكر الصديق رضي الله عنه
قال : «ثم إن أبا بكر الصدِّيق لقي رسول الله فقال: «أحق ما تقول قريش يا محمد؟ مِن تركك آلهتنا، وتسفيهك عقولنا، وتكفيرك آبائنا؟»، فقال رسول الله : « بلى، إني رسول الله ونبيه، بعثني لأبلغ رسالته وأدعوك إلى الله بالحق، فوالله إنه للحق، أدعوك يا أبا بكر إلى الله وحده لا شريك له، ولا تعبد غيره، والموالاة على طاعته»، وقرأ عليه القرآن، فلم يقر ولم ينكر، فأسلم وكفر بالأصنام، وخلع الأنداد وأقر بحق الإسلام، ورجع أبو بكر وهو مؤمن مصدق»
لقد كان الصديق آخذًا بطرف لسانه، ويقول: هذا الذي أوردني الموارد عندما مرض النبي صلى الله عليه وسلم قال لمن حوله: مروا أبا بكر فليصل بالناس ، فقالت عائشة: يا رسول الله لو أمرت غيره، فقال: لا ينبغى لقوم فيهم أبو بكر أن يؤمهم غيره ، وقال علي بن أبى طالب: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر، فصلى بالناس، وإني لشاهد غير غائب، وإني لصحيح غير مريض، ولو شاء أن يقدمنى لقدمنى، فرضينا لدنيانا من رضيه الله ورسوله لديننا
وقد قال في ذلك: أمرَنا رسول الله يوماً أن نتصدق، فوافق ذلك مالاً عندي، فقلت: «اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته يوماً»، فجئت بنصف مالي، فقال رسول الله : « ما أبقيت لأهلك؟»، قلت: «مثله»، وأتى أبو بكر رضيَ الله عنه بكل ما عنده، فقال له رسول الله : « ما أبقيت لأهلك؟»، قال: «أبقيت لهم الله ورسوله»، قلت: «لا أسابقك إلى شيء أبداً» اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت

وقد اتفقوا على أن يكون مكان تجمع الجيوش ، وقبل أن يسير خالد إلى العراق كتب إلى هرمز صاحب ثغر الأبلة كتابَ إنذار يقول فيه: « أما بعد، فأسلم تسلم أو اعتقد لنفسك وقومك الذمة وأقرر بالجزية، وإلا فلا تلومن إلا نفسك، فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة».

9
صفات أبو بكر الصديق
إسلام أبو بكر الصديق كان أبو بكر أشراف قريش وساداتها، وقد اشتهرالعقلانية ورجاحة العقل، وكان ممّا روي عنه أنّه ما سجد لصنم قبل ذلك قط، بل كان ممن يلتمسون كبد الحقيقة في ضروب هذا الكون الفسيح، ينشدها ويتبع أثرها أينما وُجد، إلى أن سمع ذات مرة بأنّ هنالك في أطراف الجزيرة رجل يدعى "ورقة بن نوفل" ذو علم وبصيرة بالكتب السماوية السابقة، فرحل في طلبه دون تردّد ينشد عنده الصدق الصواب، ولما دخل عليه سكنت نفسه واستبشرت بأنّ نبياً سيبعث في آخر هذا الزمان، ثمّ ما تبع ذلك من ذهابه إلى اليمن واتّصاله بأحد علمائها الذي أكّد له الأمر فتثبت ذلك لديه وتيقن به، الذي ما كاد يعود إلى مكّة حتى هرعت قريش إليه لتخبره بظهور رجل يزعم بأنّه نبيّ مرسل، وبينما هم كذلك إذ همّ أبو بكر وقصد النبي يسأله، فلما سمع منه أسلم على الفور وحسن إسلامه وأعزّ الله وأيد به دينه
صفات أبو بكر الصديق
فضائل أبي بكر الصديق أجمع أهل العلم على أن -رضي الله عنهم- أتقى الناس، وأفضل الخلق بعد الأنبياء والمرسلين، وأكّدوا أن أفضل الصحابة الخلفاء الراشدون الأربعة، ثم بقيّة العشرة المبشّرين بالجنة، وأفضلهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه، حيث رُوي عن -رضي الله عنه- آنه قال: خيرُ هذه الأمة بعد نبيِّها أبو بكرٍ ثمَّ عمرَ رضي اللهُ عنه ، فقد نصر الصديق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم خذله الناس، وآمن به يوم كفر به الناس، وصدّقه يوم كذّبه الناس، وكان أول من أسلم من الرجال، وثاني اثنين في الغار، وأعتق عشرين رجلاً من خيرة الصحابة بعد أن كانوا يعذّبون في ، وقد شهد الله -تعالى- للصديق بالصحبة والنصرة، حيث قال: إِلّا تَنصُروهُ فَقَد نَصَرَهُ اللَّـهُ إِذ أَخرَجَهُ الَّذينَ كَفَروا ثانِيَ اثنَينِ إِذ هُما فِي الغارِ إِذ يَقولُ لِصاحِبِهِ لا تَحزَن إِنَّ اللَّـهَ مَعَنا
صفات أبو بكر الصديق رضي الله عنه
رضي الله عن الصديق وأرضاه، وجزى الله شيخ الإسلام الوقور خيرًا على ما بذله من جهد لنصرة الرسول وما قدمه من دعوة لهذا الدين العظيم
والصديق أعظم الأمة إيمانا بالله، فقد تغلغلت كلمة التوحيد في سويداء قلبه، وانعكست آثارها في حياته، يقول أبو بكر بن عياش: «لو وزن إيمان أبي بكر بإيمان أهل الأرض لرجح» ثم إن حب الصديق للنبي فاق كل حب لمحبوب على وجه الأرض، بل هو الحب الخالد، بخلود النبي-صلى الله عليه وسلم- وأيم الله لقد أحب الصديق محبوبه بكل جوارحه، بل ليس هناك على ظهر الأرض من يحب رسول الله كالصديق-رضي الله عنه-! يُزعم أن أبا بكر هو أول ذكر اعتنق الإسلام، ولكنَّ كثيراً من المؤرخين المسلمين يشكون في وجهة النظر هذه ثم قال أبو بكر: «يا نبي الله، إن هاتين راحلتين كنت أعددتهما لهذا»، فاستأجرا الكناني، رجلاً من بني الدئل بن بكر من كنانة، وكان مشركاً يدلهما على الطريق، ودفعا إليه راحلتيهما، فكانتا عنده يرعاهما لميعادهما، ولم يعلم بخروج النبي أحد حين خرج إلا وأبو بكر وآل أبي بكر، فلما أجمع النبي الخروج أتى أبا بكر فخرجا من خوخة لأبي بكر في ظهر بيته، ثم عمدا إلى ، وهو بأسفل مكة فدخلاه، وأمر أبو بكر ابنه أن يتسمع لهما ما يقول الناس فيهما نهاره، ثم يأتيهما إذا أمسى بما يكون في ذلك اليوم من الخبر، وأمر مولاه أن يرعى نهاره، ثم يأتيهما إذا أمسى في الغار، فكان يكون في قريش نهاره معهم، يسمع ما يأتمرون به وما يقولون في شأن النبي محمد وأبي بكر، ثم يأتيهما إذا أمسى فيخبرهما الخبر، وكان يرعى في رعيان أهل مكة، فإذا أمسى أراح عليهما غنم أبي بكر فاحتلبا وذبحا، فإذا غدا عبد الله بن أبي بكر من عندهما إلى مكة اتبع عامر بن فهيرة أثره بالغنم يعفي عليه
الشجاعة والثبات ضرب -رضي الله عنه- أروع الأمثلة في الشجاعة ، وسيرته العطرة مليئةٌ بالمواقف البطولية، فعلى الرغم من غِلظة المشركين في مكة وقسوتهم، وطلبهم للنبي -عليه الصلاة والسلام- وأبي بكر، وعزمهم القضاء عليهما في حال تمكّنوا منهما، إلا إنه صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الهجرة، ورافقه في الغار، وكان بجانبه في العريش يوم بدر، ومن المواقف التي تدلّ على رباطة جأش الصديق -رضي الله عنه- وشجاعته أنه لمّا بلغه خبر -صلى الله عليه وسلم- عاد إلى المدينة مسرعاً بعد أن كان في مسكنٍ له في السنح، فنزل عن فرسه ودخل المسجد من غير أن يكلّم أحداً من الناس، حتى دخل على عائشة -رضي الله عنها- فتقدّم نحو رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو مُغطّى بثوب حبرة، وكشف عن وجهه، ثم قبّله وأخذ يبكي ويقول: "بأَبِي أنْتَ وأُمِّي، واللَّهِ لا يَجْمَعُ اللَّهُ عَلَيْكَ مَوْتَتَيْنِ، أمَّا المَوْتَةُ الَّتي كُتِبَتْ عَلَيْكَ، فقَدْ مُتَّهَا" لما بايعه الناس خليفة للرسول صلى الله عليه وسلم ، خطب فيهم، فقال: " أما بعد أيها الناس، فإني قد وليت عليكم، ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أخطأت فقوموني، ولا تأخذكم في الله لومة لائم، ألا إن الضعيف فيكم هو القوى عندنا حتى نأخذ له بحقه، والقوى فيكم ضعيف عندنا حتى نأخذ الحق منه طائعًا أو كارهًا، أطيعوني ما أطعت الله فيكم فإن عصيته فلا طاعة لي عليكم "

وعندما أسلم أبو بكر سُرَّ النبيُّ محمدٌ سروراً كبيراً، فعن أنها قالت: «خرج أبو بكر يريد رسول الله ، وكان له صديقاً في الجاهلية، فلقيه فقال: «يا أبا القاسم فقدت من مجالس قومك واتهموك بالعيب لآبائها وأمهاتها»، فقال رسول الله : « إني رسول الله أدعوك إلى الله»، فلما فرغ كلامه أسلم أبو بكر، فانطلق عنه رسول الله وما بين الأخشبين أحد أكثر سروراً منه بإسلام أبي بكر».

26
صفات أبي بكر الصديق الجسمية والخلقية
معركة اليرموك الأرض التي دارت عليها معركة اليرموك شمال
ما هي صفات أبي بكر الصديق
وقرر أبو بكر أن ينقل خالد بن الوليد بجيشه إلى الشام وأن يتولى قيادة الجيوش بها، لأن الأمر بالشام يحتاج إلى قائد صاحب قدرة عسكرية فائقة، وصاحب تجربة طويلة في المعارك، فحشد خالد جنوده وانطلق ليعبر إلى الشام عبر صحاري رهيبة، وبعد خمسة أيام من الترحال وصل جيش خالد إلى الشام، ففتح منطقة "أدك" صلحاً، ثم نزل "تدمر" فصالح أهلها، ثم أتى "القريتين" فقاتله أهلها فظفر بهم، ثم قصد "حوارين" وصار إلى موضع يعرف بالثنية، فنشر رايته وهي ، فسمي ذلك الموضع بثنية العقاب، ثم سار حتى وصل إلى قناة ، فوجد الصحابة تحاربها فصالحه صاحبها وسلمها إليه، ثم سار خالد وأبو عبيدة ومرثد وشرحبيل إلى عمرو بن العاص وقد قصده الروم، فكانت
أبو بكر الصديق
مساعدة المسلمين المستضعفين تضاعف أذى المشركين للرسول محمد وأصحابه مع انتشار الدعوة الإسلامية في ، وخاصة في معاملة المستضعفين من المسلمين، وقد تعرض لعذاب عظيم، ولم يكن له ظهرٌ يسنده، ولا عشيرةٌ تحميه، ولا سيوفٌ تذود عنه