وقال محامي "أبو كاب" خالد أبو راشد، إنه يمارس حقه في الاعتراض إلى محكمة التمييز مباشرة خلال الأسبوع المقبل، والتي سبق لها رفض حكم القتل، وسيطالب فيه بالنظر في بينات المدعي العام، إذ أن المدعي العام لم يحضر الشهود، في حين قضت المحكمة بتثبيت الحكم وتعتبر هذه المرة الثالثة التي يتم فيها تداول قضية "أبو كاب" بين المحكمة العامة ومحكمة التمييز، منذ صدور الحكم بقتل العتيبي تعزيرا في الحق العام، والزامه بالدية في الحق الخاص، بعدما تسبب في قتل 3 شبان كانوا يرافقوه في سيارته، خلال حادثة تفحيط شهيرة بجدة
وأكد العتيبي أن القاضي طلب في الجلسات الأخيرة بعد رفض الحكم السابق، حضور شهود الادعاء للإدلاء بشهاداتهم عن الحادثة، "لكنهم لم يحضروا في جلسة أمس، ولكننا تفاجأنا بإصدار القاضي للحكم متمسكاً فيه بقراره السابق" ويورد الموقع مجموعة من "الحقائق"، يشير فيها إلى أن الشبان الذين قضوا في الحادث ركبوا مع المفحط الشهير بإرادتهم، وأن المكالمات الهاتفية المسجلة لدى شركة الاتصالات السعودية تثبت أن الشبان هم الذين اتصلوا بالعتيبي أكثر من مرة، متسائلاً "أين كان أولياء أمورهم حينها، ولماذا يحاسب أبو كاب فقط؟"

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية الخميس 6-12-2007، عن وكيل المحكوم عليه، المحامي خالد أبو راشد، اعتباره حكم التمييز متوافقاً مع ما طالب به في لائحة الاعتراض، وتأييداً لموقفه الرافض لعقوبة القتل.

6
إلغاء إعدام المفحط السعودي ونشطون يطلقون موقعا لنصرته
وشهدت قضية "أبو كاب" منذ بدايتها نحو 15 جلسة، انتهت بحكم قاضي محكمة جدة بقتله تعزيرا، ومن ثم تأكيده للحكم في جلسة أمس
أبو فصادة
تمسك قضاة المحكمة العامة في جدة بالحكم الذي أصدروه سابقا بقتل فيصل العتيبي المعروف بـ"أبو كاب" تعزيرا، بعد أن نقضته محكمة التمييز في منطقة مكة وأعادته إلى المحكمة، إثر تقديم المحكوم لائحته الاعتراضية على الحكم وطلبه من التمييز بالنظر فيه
اكتشف أشهر فيديوهات ابو_كااب
من جهته، استغرب فوزان العتيبي، والد أبو كاب، من تمسك القاضي بحكمه السابق، على رغم رفض هيئة التمييز لحكم القتل الصادر ضد ابنه من المحكمة العامة في جدة، بعد الاعتراض عليه قبل ستة أشهر
كما يتهم أيضاً "تقصير المؤسسات الحكومية في إيجاد بدائل رياضية مناسبة لاحتواء طاقات الشباب وإشباع حاجاتهم وتجنيبهم الزج بأرواحهم داخل هذه الرياضات العنيفة"، وأخيراً "الأمن العام وبالأخص المرور الذي لم يصادر رخصة أبو كاب رغم 66 مخالفة مرورية، والتي أغلبها سرعة" وعقدت محكمة جدة جلسة بحضور جميع أطراف القضية، إضافة إلى المدعي العام، وغياب الشهود عنها، حيث ثبت قاضي المحكمة على حكمه بقتل "أبو كاب" تعزيرا، بحسب تقرير أعده الصحافيان أحمد الهلالي ومحمد سعود ونشرته صحيفة "الحياة" في طبعتها السعودية الاثنين 12-11-2007
للمرة الثالثة، رفضت محكمة التمييز السعودية الحكم الذي أصدرته المحكمة العامة بجدة، بقتل فيصل العتيبي، الملقب بـ "أبو كاب" تعزيراً، في قضية "التفحيط" المشهورة أما مسؤولية الحادث فيحمّلها القائمون على الموقع إلى عدد من الجهات، منهم أبو كاب، الذي لم يتعمد القتل، إلى جانب الشباب المراهقين، وأهلهم الذين "فرّطوا بمتابعة أبنائهم وتوجيههم"

كما يتساءل عن سبب تجاهل وجود سيارة أخرى، من نوع "لومينا"، وقت الحادث، لم يتم الحديث عنها مطلقاً، رغم أن القائمين على الموقع يعتبرون سائق اللومينا هو السبب الرئيسي للحادث.

29
اكتشف أشهر فيديوهات ابو_كااب
وأصرت التمييز على أن يكون الحكم ما دون القتل، من سجن وجلد، معيدة القضية إلى المحكمة العامة بجدة
أبو فصادة
أبو فصادة
ويستعرض الموقع، الذي لا يذكر أسماء القائمين عليه، مجموعة من الحالات التي تشبه قضية "أبو كاب"، إلا أن الحكم فيها لم يتجاوز السجن، دون أن يصل إلى القتل
أما محامي المدعي صالح الغامدي فأشار إلى أنه سيبحث في الخطوة القادمة، متوقعاً أن يظل على مطالبته بتغيير الحكم في الحق الخاص الموقع الإلكتروني ورغم مرور أكثر من عامين على وقوعها، إلا أن هذه القضية لا تزال تتفاعل بين السعوديين، وآخر مظاهرها إنشاء موقع إلكتروني خاص، للدفاع عن العتيبي، والمطالبة بتخفيف الحكم الصادر بحقه إلى ما دون القتل
وتعود تفاصيل قضية "أبو كاب" التي شغلت الرأي العام نحو عامين عندما قام المفحط "أبو كاب" في شمال محافظة جدة بممارسة التفحيط، واصطدام سيارته ووفاة ثلاثة أشخاص يذكر أن أسرة أحد الفتيان الثلاثة الذين لقوا حتفهم في الحادثة، تنازلت عن الحق الخاص لها في وقت سابق و"الدّية"، فيما رفضت أسرة الآخرين المتوفيين في الحادثة وهما شقيقان، التنازل وأصرت على القصاص

.

23
أبو فصادة
اكتشف أشهر فيديوهات ابو_كااب
قضاة محكمة جدة يتمسكون بحكمهم بقتل المفحط تعزيرا