عليهم الحكم بالعدل ورد حق المظلوم ونصرته أخرج مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا، وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا أَوَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ"
وَأَحْسَن مَا فُسِّرَ بِهِ الْعَادِل : أَنَّهُ الَّذِي يَتَّبِعُ أَمْر اللَّه بِوَضْعِ كُلّ شَيْء فِي مَوْضِعه مِنْ غَيْر إِفْرَاط وَلا تَفْرِيط

رجل ينفق في سبيل الله الفئة السَّابعة من الفئاتِ المعنيَّة في الحديث هي فئة المنفقينَ في سبيلِ الله -عزَّ وجل-، ولفظ رجل الواردُ في الحديثِ لا يعني خصوصَ الرِّجال بل يُقصَدُ فيه الرِّجال والنِّساء، وذكرُ أهميَّة إخفاء الصَّدقة جاءَ تأكيداً للإخلاصِ فيها وترك وطلب السُمعةِ والظهورِ بمظهرٍ حسنٍ أمام النَّاس، فالرِّياءُ من أخطرِ الأمراض التي قد تصيبُ قلبَ المسلم، إذ يحبُّ الإنسانُ أن يتلقَّى المديحَ على عمله الحَسن، ومجاهدته لنفسه تجعله من أهل هذا الحديثِ، وهي علامةٌ على قوَّةِ الايمان والإخلاصِ لله -عزَّ وجل-.

قلب الاحمق في فيه ولسان العاقل فى قلبه
الشاب الناشئ في عبادة الله الفئة الثَّانية من الفئاتِ المعنيَّة في الحديث هي فئة الشَّباب الذين نشؤوا في طاعة الله -عزَّ وجل-، أي الذين ترعرعوا على حبِّ الله -تعالى- ورسوله -صلى الله عليه وسلم-، ويقتدونَ به في أمورِ حياتهم، والذين يتمتَّعونَ بالأخلاقِ الحسنة، وينتهونَ عن وكبائرها، فيغلقونَ أبوابَ الهوى وحبّ الدُّنيا، ولا يخضعُون لها، ويكونُ الواحدُ منهم خيرَ جليسٍ إذا تجالسَ، وخيرُ ناصحٍ إذا سُئِلَ، وخيرُ أمينٍ إذا اؤتمنَ
حديث سبعة يظلهم الله في ظله..
شرح حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظله
رجلان تحابا في الله ومعناها ان رجلين يحب بعضهم البعض في الله فقط، أي دون أي مصالح بينهم، ويكون ذلك الحب لوجه الله تعالى فقط، أي انهم لا يتأثرون باي وضع مادي او حتى بالمكانة الاجتماعية وغيرها من الاشياء، ويكون اجتماعهم فقط على تبرك وتعالى، فيأمرون بالمعروف وينهون عن ، ولا يفرقهم س سوى الغيرة فيما بينهم عن الدين وارتكاب المعاصي
وهكذا المرأة التي يدعوها الرجلُ وتقول: إني أخاف الله؛ لها هذا الفضل العظيم، ورجلٌ تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها، حتى لا تعلم شمالُه ما تُنْفِق يمينُه من شدَّة إخلاصه لله، ورجلٌ ذكر الله خاليًا هذا الشاهد، ففاضت عيناه ذكر الله، وذكر عظمتَه، ما عنده أحد، فليس رياءً، ففاضت عيناه خوفًا من الله، وتعظيمًا لله، ففي هذا الحثّ على البكاء من خشية الله، وتعاطي أسباب ذلك ـ والشابَّ المؤثر لعبادة الله على داعي شبابه لولا مخالفة هواه لم يقدر على ذلك
ـ والرجل الذي قلبُه معلَّقٌ بالمساجد إنما حمله على ذلك مخالفة الهوى الداعي له إلى أماكن اللذَّات والسادس: رجل تَصَدَّقَ بصدقة، وما أكثر المتصدقين، وما أعظمَ أجورَهُم عند الله، لكن الذي تميز به هذا المُتَصَدّق ونال به هذا الأجر العظيم - وهو إظلال الله له-، المبالغة في الإخلاص في صدقته، فقد بلغ به الإخلاص حتى كاد أن يخفيها عن نفسه لو استطاع

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « بَيْنَمَا ثَلَاثَةُ نَفَرٍ يَتَمَشَّوْنَ أَخَذَهُمْ الْمَطَرُ فَأَوَوْا إِلَى غَارٍ فِي جَبَلٍ فَانْحَطَّتْ عَلَى فَمِ غَارِهِمْ صَخْرَةٌ مِنْ الْجَبَلِ فَانْطَبَقَتْ عَلَيْهِمْ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: انْظُرُوا أَعْمَالاً عَمِلْتُمُوهَا صَالِحَةً لِلَّهِ فَادْعُوا اللَّهَ تَعَالَى بِهَا لَعَلَّ اللَّهَ يَفْرُجُهَا عَنْكُمْ، فَقَالَ أَحَدُهُمْ: اللَّهُمَّ إِنَّهُ كَانَتْ لِيَ ابْنَةُ عَمٍّ أَحْبَبْتُهَا كَأَشَدِّ مَا يُحِبُّ الرِّجَالُ النِّسَاءَ، وَطَلَبْتُ إِلَيْهَا نَفْسَهَا فَأَبَتْ حَتَّى آتِيَهَا بِمِائَةِ دِينَارٍ، فَتَعِبْتُ حَتَّى جَمَعْتُ مِائَةَ دِينَارٍ فَجِئْتُهَا بِهَا، فَلَمَّا وَقَعْتُ بَيْنَ رِجْلَيْهَا قَالَتْ: يَا عَبْدَ اللَّهِ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تَفْتَحِ الْخَاتَمَ إِلَّا بِحَقِّهِ، فَقُمْتُ عَنْهَا، فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَافْرُجْ لَنَا مِنْهَا فُرْجَةً فَفَرَجَ لَهُمْ.

28
إسلاميات : من هم السبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله؟
المقصود أنَّ كلًّا من هذا فيه الدلالة على البكاء من خشية الله جلَّ وعلا، وأنه ينبغي للمؤمن أن يتحرَّى أسباب ذلك، حتى يبكي من خشية الله
اذكر ثلاثة ممن ياذن الله لهم في الشفاعة يوم القيامة
الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة
ولما كان الشباب داعيًا قويًّا للشهوات، كان من أعجب الأمور الشاب الذي يلزم نفسه بالطاعة والاجتهاد فيها، فاستحق بذلك أن يكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله
ـ والذي ذكر الله عزَّ وجلَّ خاليًا ففاضت عيناه من خشيته إنما أوصله إلى ذلك مخالفةُ هواه، فلم يكن لحرِّ الموقف وعرقه وشدَّته سبيلٌ عليهم يوم القيامة والخامس: رجل دعته امرأة إلى نفسها، وليست كأي امرأة، بل هي امرأة لها مكانة ومنزلة رفيعة، وقد أعطاها الله من الجمال ما يجعل بها أَشَدَّ، والتعلق بها أعظم فيا الله! ٤ـ اشتراكهم في مخالفة هواهم
أخرج الطبراني في معجمه الصغير من حديث عبدالله بن جعفر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئ غَضَبَ الرَّبِّ" الحديث الشريف قال وارضاه عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم انه قال، سبعةٌ يُظِلُّهم اللهُ في ظلِّه يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلُّه، إمامٌ عادلٌ وشابٌّ نشَأ في عبادةِ اللهِ تعالى ورجلٌ ذكَر اللهَ خاليًا ففاضت عيناه ورجلٌ كان قلبُه معلَّقٌ في المسجدِ ورجُلانِ تحابَّا في اللهِ، اجتمَعا عليه وتفرَّقا ورجلٌ دعتْه امرأةٌ ذاتُ منصبٍ وجمالٍ إلى نفسِها فقال، إنِّي أخافُ اللهَ ورجلٌ تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها حتَّى لا تعلَمَ شِمالُه ما تُنفِقُ يمينُه ، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما ان ذلك الحديث من الأحاديث الصحيحة

أخرج مسلم من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: " إِنَّ الْمُقْسِطِينَ عِنْدَ اللَّهِ عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ عَنْ يَمِينِ الرَّحْمَنِ -عَزَّ وَجَلَّ-، وَكِلْتَا يَدَيْهِ يَمِينٌ الَّذِينَ يَعْدِلُونَ فِي حُكْمِهِمْ وَأَهْلِيهِمْ وَمَا وَلُوا".

من خلال حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله بين أهم ملامح شخصية الشاب المسلم
س: ورد في بعض الروايات أنَّ الظّل المراد به ظلّ العرش؟ ج: الله أعلم، جاء ظلّ العرش، وجاء ظلّه، على الكيفية التي يعلمها سبحانه، جاء هذا وهذا كله، ونحن نؤمن بالكيفية التي يعلمها سبحانه
من هم السبعة المعنين في الحديث سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله
عدد السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة
فهؤلاء هم السبعة الذين يظلهم الله في ظله, وتلك هي صفاتهم, وهذا هو متن الحديث الذي ذكروا فيه ، وأما درجته فهو صحيح بل في أعلى درجات الصحيح, إذ اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم وقد بينا في الفتوى رقم : ، أن الذين يظلهم الله في ظله أكثر من ذلك لما ورد في أحاديث أخرى تتبعها أهل العلم كما ذكرنا في الفتوى المحال إليها فنرجو مراجعتها والاطلاع عليها